كيف أكتب رسالة عتاب لشخص أحبه من طرف واحد؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ياسمين حسن نمر مرشدة نفسية وتربوية في الجامعة الاردنية (٢٠١٣-حالياً) . 1611244147
في البداية يجب التفكير في الامر جيدا قبل كتابة الرسالة ، فالحب من طرف واحد هو حب ناقص غير كامل ، فعند كتابة هذه الرسالة هل ستتجرأين على مواجهة هذا الشخص فيما بعد الاعتراف بمشاعرك وعتابكِ له لأنه لم يحبك ، وقد يحاول هذا الشخص الاستجابة لمشاعرك من باب الشفقة عليكِ ولكنه قد لا يكون يملك أي مشاعر تجاهكِ ، ولذلك قد يتم بناء الامل لديك أن هذا الشخص قد بدء يحبك وهو بالحقيقة ليس كذلك ، فستشعرين بخيبة الامل فيما بعد ، لذلك أنا أرى أن افضل حل هو ادارة عواطفكِ والسيطرة على مشاعركِ ومحاولة الانشغال بالنشاطات والهويات التي تفضلينها .


بالإضافة الى ذلك ، أعلمي تماما أن الشخص الذي يحبكِ سيعمل المستحيل من أجل التقرب منك وهو سيبادر بالاعتراف بمشاعره والاهتمام بكِ لكسب محبتك ، فأن الحب لا يتم فرضه على أحد ، فالعواطف نعمة من الله سبحانه وتعالى ولكن قد تسبب لكِ هذه العواطف الالام إذا كانت من طرف واحد .

وبالنهاية إذا كنتِ مصرة على ارسال هذه الرسالة فيمكن أن تكون الرسالة على الشكل التالي يمكن البدء بكتابة حاولت أن أكرهك ولكنّ الشّيء الوحيد الذي كرهته هو كم أحببتك ، فحبّ شخصٍ لا يحبّك في المقابل … يشبه محاولة الطّيران بجناحٍ مكسور ، وإذا كنت تريد منّي أن أتراجع عن حبّك ، فعليك أن تعطيني شيئًا يجعلني أتعثّر ،فيبدو الأمر وكأنّ أمطارًا حمضيّةً في عقلي ، تقتل أزهار قلبي ، فلا شيء يؤلمك أكثر من إدراك أنّه يعني كلّ شيءٍ لك ، لكنّك لم تعني له شيئًا ، لقد سئمت من المحاولة ، سئمت من البكاء ، وأنا أعلم أنّني كنت أبتسم ، لكنّني أموت من الدّاخل ، فما الّذي يمكن أن يكون أكثر حزناً من الاقتراب من شخصٍ تحبّه ، وأنت تعرف أنّه لا يبادلك نفس الشّعور ، في بعض الأحيان لا أخبرك بما أشعر به لأنّني آمل أن يوفّر لك الصّمت بيننا فكرة حبٍّ جميلة ،فأنا لا أكره الحبّ. أنا أكره فقط ما يفعله لك في النّهاية ، وكل ما لدي قوله أنك عندما ابتعدت أخذت قلبي معك. ..كلّ ما تبقّى لديّ هو الألم والدّموع.
29 مشاهدة
share تأييد