كيف أستعيد شغفي تجاه التخصص الجامعي الذي كان حلمي طوال حياتي ؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
 هناك أكثر من ناحية تتعلق بهذا الموضوع ولكم التوضيح كالآتي:
أحيانا يكون لدى الإنسان شغف معين وحب اتجاه شيء ما في هذه الحياة ومنها التخصص الجامعي ويسعى الشخص طوال الوقت أن يثبت للجميع حبه وشغفه لهذا الأمر ولكن بعد التقدم بالعمر وتجريب الكثير من الأمور تجد أن هذا التخصص ليس شغفك الحقيقي فتراجعك عن شغف أو هدف معين لا يعني بالضرورة أنك يجب أن تحاول استعادته طالما وجدت البديل عنه وبنفس درجة الشغف للتخصص الجامعي الذي كان يعتبر شغفك بالماضي.
وقد يكون هذا الشغف مرتبط لمحبتك لشخص معين تخصص بهذا المجال واعتقدت أن هذا هو شغفك وأن هذا التخصص الذي تفضله مع أنك مرتبط بالشخص وليس هذا التخصص فما عليك إلى أن تجرب أكثر من أمر لتتأكد بما هو شغفك هل هذا التخصص أم أمر آخر وعند التجريب أكثر من مرة والوصول بأن فعلا هذا ما تريده عليك فقط أن تأخذ قسطا من الراحة بعيدا عن كل شيء في الحياة ومحاولة تفريغ كل فكرة سلبية للبدء بكتابة خطة معينة تتعلق ببدء استرجاع المشاعر المتعلقة بهذا التخصص.
تستطيع أيضا أن تجلس مع نفسك وتفكر وتتخيل كيف ستعيش دون أن تتفوق بهذا التخصص وكيف ستبدو حياتك لو حققت هذا الأمر وتتخيل أيضا لو أنك لم تتفوق بهذا التخصص وتركت الدراسة أو حولت إلى تخصص آخر كيف سيبدو الأمر وبعد ذلك قيم شعورك اتجاه النجاح والفشل بهذا المجال وعندما ستتخيل ويصبح لديك مشاعر تتعلق بهذا المجال ستجد أن روحك اتقدت من جديد وعاد الشغف لك مرة أخرى.
وأيضا تستطيع أن تسأل أحد المتخصصين بهذا المجال والذين يحبون تخصصهم كيف يشعرون ويسألهم عن المردود المادي والمشاعري المتعلق بالتخصص وقد يذهب معهم في مكان العمل ليرى كمية الاستمتاع الذي يعيشونه كل من درس وعمل بالتخصص المفضل لديهم.
عندما تضيع في الطريق ولا تعرف ماذا تفعل خذ قسطا من الراحة لمدة بسيطة ومن ثم قم وجرب مرة ومرتبن وعشرة فالإنسان بلا شغف إنسان يعيش دون شعور ولا متعة وإنما كتبت له الحياة بقرار منه دون أن يقوم بأي أمر يشعره بالمتعة. 
152 مشاهدة
share تأييد