برأيك، هل تعكس الدراما العربيّة الواقع كما هو، هل يُمكنك أن تذكر لي بعض الأمثلة؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
م.غيداء التميمي مهندس مدني . 1611311815
 ليس كل ما يعرض على شاشات التلفزيون يعكس الواقع ، ولكن ليس مفترضا من العمل الفني أن يعكس الواقع دائما، فهناك مدرسة واحدة من مدراس الإنتاج الفني واسمها "المدرسة الواقعية" وهي تتبنى فكرة أن الفن يعكس الواقع، اما المدارس الأخرى فهي تقول ان العمل الفني قد يقدم خيالا او فانتازيا يمتع الناس، أو قد تمثل حالة من التمرد على الواقع، اذا ليس من المفترض أن تكون الدراما صورة او مرآة للواقع، سواء كان واقعا سياسيا أم اجتماعيا ام فكريا ام اقتصاديا أو حتى ثقافيا.

ولكن اذا اردنا ان نتحدث في موضوع الواقع في الدراما العربية ، فعلينا أن نحدد ،هل يقصد بها واقع السلطة، اما واقع الطبقة الوسطى، ام واقع العمال أو الفلاحين أو المهمشين ؟ في الحقيقة وللأسف فإن الدراما التي تنتج حاليا لا تقدم واقعا يمثل ويمس جميع الناس كما هو المفروض.  

نرى أن الدراما أصبحت أداة سلطوية، بحيث نرى أن الدول العربية استخدمت الدراما كوسيلة من وسائل القوة الناعمة للترويج لسياساتها والتأثير على الرأي العام العربي. فممول العمل الفني هو صاحب السلطة دائما، ونلاحظ أن هناك هيمنة على الثقافة وحرية التعبير في معظم الأعمال الفنية والدراما والأفلام وحتى الموسيقى .ان اي انتاج فني درامي، يكون المحتوى فيه بالدرجة الاساسية خاضع لرأس المال، وهذا ليس امرا خاصا بالوطن العربي، بل ينطبق على العالم. 

من أحد الأمثلة على المسلسلات التي تأثرت بها كثيرا لانفصالها الواضح عن الواقع بشكل مبالغ فيه، مسلسل " المايسترو" وهو مسلسل عربي باللهجة التونسية، قدم للجمهور على أنه عمل درامي فيه رسائل انسانية، يحكي في تفاصيله عن شخصية، هو فنان موسيقي عازف يعمل في أماكن الاحتفالات كالنوادي والكباريهات، يجد نفسه تحت ظرف معين يقوم  بتعليم المراهقين الموسيقى في الإصلاحية، تتراوح أعمارهم بين الاثني عشر والرابعة عشر سنة من العمر، وهم أطفال محتجزون وراء القضبان ومتهمون بجرائم متعددة.

في المسلسل العديد من مشاهد العنف والشذوذ والانحراف، وأعتقد أنهم بالغوا في اظهار هذه المشاهد القوية، للتركيز والتأكيد على الجانب الشرير في الإنسان. 
 
38 مشاهدة
share تأييد