برأيك ما أجمل فيلم لجاكي شان يمكن مشاهدته مع عائلتي؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
قد يكون اختيارك موفقًا بمشاهدة أفلام رجل الحركات القتالية جاكي شان، فأغلب أفلامه تصلح للمشاهدة مع العائلة، فهي بعيدة عن المشاهد غير الأخلاقية وتخلو تقريبًا من الإيحاءات الجنسية والعنف غير الضروري، مثل الدماء والقتل في أفلام تورينتينو، وبلا شك أنها من الأفلام القلائل التي رافقتنا منذ الصغر وزرعت فينا الروح القتالية كما في أفلام الراحل "بروس لي"، ففي الثقافة الصينية تعد الفنون القتالية من أبرز العناصر التي يجب أن تتوافر في فيلم الحركة.

 إليك بعض أفلام جاكي شان المناسبة للعائلة 

بين العشرات من أفلام الممثل جاكي تشان هناك القليل الذي لا يتناسب محتواها مع العائلة العربية لكن أغلبها يقبل المشاهدة حتى إن بعضًا منها مخصص للأطفال فما هي هذه الأفلام؟
  •  A spy next door: رجل المخابرات الأمريكية CIA يقع في مأزق كبير عندما تطلب منه صديقته الاعتناء بأطفالها الثلاث، مما يستدعي استخدام تدريباته للسيطرة على الوضع. 
  •  Karate Kid: ينتقل "دري" الفتى الصغير للعيش في الصين مع والدته، لكنه يواجه بعض الصعوبات في تقبل المجتمع له بسبب اختلاف عرقه، وتشتد الصراعات في المدرسة لكنه يكتشف أن المعلم "هان" قد يساعده ليصبح أقوى، ويبدآن في التدريبات في فنون الكاراتيه. 
  •  The Medallion: فيلم الأكشن والكوميديا وقصة المحقق الصيني الذي يتعثر تحقيقه عن طريق الصدفة بميدالية قديمة تعطي قوى خارقة للطبيعة، وتبدأ أطماع البعض للاستيلاء عليها، لكن العم "جاكي" هنا لإنقاذ الموقف دائمًا. 
  •  Supercop: "الشرطي الخارق" رجل الشرطة المحلي يتحد مع شرطية من القوات الدولية ليواجها عصابة مخدرات صينية كبيرة، لكن الأمور تصبح أكثر تعقيدًا باكتشاف العصابة هوية الشرطي، وتقرر خطف صديقته، وتبدأ المغامرة والمواجهات المميتة بين الطرفين لتطبيق العدالة. 


كثيرون مننا يعرفون العم جاكي، لكن هناك الكثير الذي لا يروى عنه، فهو شخص ذو طبع انطوائي، ولا يحب الصحافة أو التحدث عن حياته الشخصية وإنجازاته، لكن ورد لي أن أجمع بعض المعلومات عنه وأشاركها معك.


من هو جاكي شان؟

"تشان غونج-سانج" هو الاسم الحقيقي للممثل جاكي شان، لكنه اختار اسم شهرته عندما بدأ مسيرته الفنية في هوليوود، وهو ممثل ولد في مدينة هونغ كونغ بالصين، أمضى سنين حياته الأولى في تعلم الفنون القتالية المختلطة، التي كانت رائجة في تلك الحقبة في الثقافة الصينية، وتعلم على يده العديد من التلاميذ، فقد بدأ مسيرته الفنية في الستينيات من القرن الماضي، وهو الأكثر شهرة بين الممثلين الآسيويين في العالم، لكن في بداية مشواره في الولايات المتحدة واجه العديد من الصعوبات ابتداءً من اللغة الإنجليزية التي تعلمها في سن متأخرة.


إلى جانب رفض شركات الإنتاج الهوليوودية تقبل آسيوي بتقديم فيلم من بطولته وحده، الأمر الذي يعد دافعًا لأي شخص أن يتراجع عن الفكرة، لكن جاكي أصر على الكفاح في سبيل تحقيق حلمه حتى أصبح واحدًا من ألمع الممثلين العالميين برصيد فاق المئة وخمسون فيلمًا، أما الآن فجاكي شان يفضل صناعة الأفلام في مسقط رأسه هونغ كونغ، وهو يمتلك إحدى أكبر شركات الإنتاج في البلد، ولا تقف مواهب جاكي عند التمثيل فهو مغني، ومخرج، ومنتج، ومدير صوت وإضاءة، وتقريبًا كل ما يمكنك تصوره في عالم الفن السابع.


وأخيرًا، استمتع قدر الإمكان بأفلام العم جاكي، لكن لا تنسى أن أفلام العنف والقتال قد لا تتناسب مع السن الصغيرة للأطفال، وكن واعيًا لما تشاهده دائمًا.

24 مشاهدة
share تأييد