أيهما أنجح المرأة العاملة أم الغير عاملة من ناحية تربية الأبناء والحياة العائلية؟

52 إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
1581538587
المرأة العامله اكيد هيه الي بتبني حياتها بشغلها وبتعبها هيه الانجح لانو بتكون حققت ذاتها من العمل الي بتحبو  وستمتعت بشغلها الي هيه ختارتو  حتى انو المراة العامله انضج ممكن تكوز من المراة اليي غير عامله بتربيه الابناء  وتقربها الهم 
5 مشاهدة
share تأييد
profile image
داليا

داليا تجيب
1581538627
هذا غير مؤثر لان الام تكسب مودة اطفالها من الحب والحنية التي لا تحتاج لوقت تكفي نظرة واحدة من الام تجعل طفلها يحبها ويفعل كل ما تريده .
5 مشاهدة
share تأييد
profile image
أحمد سالمين

معلم فيزياء
1581540646
اعتقد من وجهة نظري المتواضعة انه السؤال لا يصح له اجابة مطلقة لانه اختيار ما بين شقين لهما سلبيات وإيجابيات 
•المرأة العاملة في المجتمع هي امرأة تتعلم كيفية مواجهة الحياة بمفردها ولو لساعات معينة و هذه الخبرة لن تكتسبها ابداً الا إذا تعاملت مع رجل الشارع و بالتالي المرأة العاملة قادرة على حل بعض المشاكل التي تواجه الأسرة في حالة غياب رب الأسرة و هذه المهارة لا تمتلكها الكثير من السيدات التي يكون محيط حياتها هو بيتها و أسرتها 
ولكن ...... هل تعتقد ان عمل المرأة لن يؤثر على متابعتها لسلوك أطفالها و تربية النشأ على أن يكون (إنسان) قبل أن يكون اي عضو صالح لمجتمعه ؟ 
هل تعتقد ان الساعات التي تقضيها المرأة في عملها لن تمنعها من متابعة سلوك أطفالها و ملاحظة التغييرات الفسيولوجيا التي تطرأ عليهم و معرفة أصدقائهم و من الذين يختلطون بهم في حياتهم وأوقات فراغهم ؟؟ 
سيدي الفاضل الطفل في اول 6 سنين من عمره مثل (الفلاش ميموري) ...... كل ما يراه ويسمعه يقوم بتخزينه في ذاكرته و يحاول تطبيقه ان سنحت له الفرصة مثل عادة التدخين التي يحاول فيها الطفل أن يقلد أباه الذي رآه يدخن السيجارة و يخرج الدخان من فمه مثلاً 
لابد لنا نحن الآباء من أن تكون متابعتنا و أعينا على طفلنا في هذه السنين الحرجة من عمره كطفل متابعة دقيقة جداً تستغرق مننا وقت و جهد لزرع بذرة الأخلاق فيهم و ترويتها بالشكل المضبوط حتى نغرس فيهم قيم ديننا و أخلاقنا التي ستكون لنا الدرع الوحيد في ظل هذا العالم المليء بكافة اشكال الإنحراف و التطرف و العياذ بالله 


لذلك اعتقد ان المرأة العاملة سيغيب دورها في هذه المرحلة الهامة و هذا لانشغالها بأداء مهامها الوظيفية 
والتي تختلف عنها المرأة التي تعمل ربة المنزل و تحتك بأطفالها على مدار اليوم 
مما يعطيها الفرصة للتدقيق والفحص و التمحيص لكل ما يختص بأبنائها و فلذة أكبادها وبالتالي تكون فرصتها أكبر في متابعة أطفالها و التركيز معهم والاطمئنان إلى كل من حولهم 


الموضوع له شقين و كل شق فيهم له ايجابياته و له سلبياته 
لا أستطيع أن اجبر المرأة التي تعلمت ودرست في مجال معين أن تترك حياتها العملية مهما كانت النتائج لأنني اعلم اننا في فترة صعبة من الزمان قد لا يكون الرجل قادراً على توفير المادة لإقامة حياة كريمة لأطفاله بل يحتاج إلى من يساعده و يعاونه على مشقة الحياة 
ولكن اذا عملت المرأة وارتبطت بعدد ساعات معينة عن أطفالها فيجب أن تعيي تماماً بأن أطفالها معرضين لنقص احتياجات أبوية لن تستطيع ان توفي بها إلتزاماً بعملها ولابد لها من ابتكار واستحداث وسيلة ما لتعويض غيابها عدة ساعات عن أطفالها و ان لاحظت بأي شكل من الأشكال بأن عملها سيكون عائق لها عن احتواء فلذات أكبادها و تربيتهم التربية السليمة فلتترك عملها فوراً و لتعلم بأن هناك هدف أسمى من اي وظيفة او عمل او مال 
الا وهيا أن تنتج لهذا العالم الفاسد أطفال قادرين على التغيير و التطوير والإصلاح 
وهذا أسمى ما يمكن أن يقدمه الإنسان لعالمه.... وشكراً 
5 مشاهدة
share تأييد
profile image
1581543409
  • من رائي الخاص والمتواضع جدا اعتقد انها المرائه العاملة بحيث هاتكون في شيئ شاغل مخها وعقلها وتفكيرها في وقت الفاضي في حياتها ده بيحفز علي عد الاحساس بالملل وبالتالي طبعا قلت عدد الخناقات التي تكون في نظر الخارجة انها تافهه ولكن هي بسبب انها تشعر بالملل بالإضافة ان الشغل والحركة ومقابلة الناس بيزيد من حيويتها ونشاطها لن يسمح ابدا لها بان تكون كسولة اما الأطفال فا بالتأكيد الام تستطيع أن تظبط المواعيد عملها بحيث تعطي الوقت الكافي لأطفالها ولاعطائهم الرعاية الكافية التي يحتاجونها والتي زوجها يحتاجها منها أيضا وان لن تستطيع توفير الوقت الكافي يفضل الحل الوسط ان تعمل عمل غير دائم وشكرا
5 مشاهدة
share تأييد
profile image
رهف البشير

مصممة جرافيك
1581539353
هالشي بعتمد على شخصية المرأة و مدى قدرتها في التحمل و المساواة بين العمل و بيتها و اطفالها، هالأيام الشباب عم بتوجهوا في اختيار زوجاتهم على انو يكون عندها وظيفة و تساعده بالمصروف ، و بنفس الوقت بنلاقي شباب ما بحبو فكرة المرأة العاملة لأنو ممكن يكون في تقصير بتربيه ابناءهم و اهمال منازلهم ، ففي طرفين بالقضية و الطرفين على حق من وجهة نظر كل شخص، بالنهاية القرار يعود للمرأة ازا بتحسي حالك قادرة تساوي فأنتي قدها ، عدا عن هيك بيتكم و ولادكم اهم و ربنا لما خلق الدنيا وضع لكل من ادم و حواء وظيفتهم و انو نمشي ع الدستور اللي وضعلنا اياه ربنا بكل شي ، حياتنا حتكون احلى و انجح 
5 مشاهدة
share تأييد
profile image
1581540872
نستطبع  ان نجاوب علي هذا السؤال علي حسب شخصية  المرأه فالمرأه بطبيعتها شخصيه حموله وقويه تستطيع أن  تفعل اشياء كثيره في آن واحد.. ولكن من وجهة نظري  اقول ان المرأه الغير عامله هي الاجدر والاحسن في تربية الاولاد والاهتمام بأولادها عن المرأة  العامله لانها سوف تجعل عملعا في اولوياتها كما  ان الوقت سيكون ليس كافي للاولاد كمذاكره ولعب وترفيه.. ستهتم بشغلها اكثر طبعاً... 
5 مشاهدة
share تأييد
profile image
1581543021
اولا خلينا نتفق انه سيدة البيت انسانة ذات اهمية ومكانة ..مش كخة يعني زي ما بعض الناس بتنظرلهم ..ونفس الشي السيدة العاملة الها مكانتاها ودورها ... الانجح هي الاقدر على تربية أبنائها على اسس وضوابط اخلاقية رفيعة  يطلعو محترمين وبخافو الله هاد اهم شي...كل الناس هير وبركة ..ياما اولاد من عائلات معروفة ومتعلمة جابو الفضيحة لأهلم وياما ناس من عيل مش متعلمة كانت مصدر فخر 
5 مشاهدة
share تأييد
profile image
1581540812
الحصول على وظيفة أو عدمه لا يُعَد مقياس أو عامل  رئيس  لتحديد الحياة العائلية و مدى النجاح في تربية الأبناء ، فالأمهات العاملات لا يختلفن عن الأمهات غير العاملات بشيء إلا إمتلاك الوظيفة، لذا العامل الأهم في تربية الأبناء لكلا الطرفين  الأساليب التربوية التي يستخدمونها الأمهات أما بالنسبة للوظيفة للأم  فهو قد يؤثر  فقط على الوقت الذي تقضيه الأمهات مع أبنائهن. 
5 مشاهدة
share تأييد
profile image
ياسمين ياسر

محاسبه وتسويق
1581538353
منقدرش نقول إن علطول في طرف ناجح وطرف لاء بتبقي شخصيه وحياه الام في ربات منزل كتير مهملات في ولدهم وفي غياب علطول عنهم وعن عالمهم فهذه لا تربي أبناء اسوياء وهكذا أيضا هناك امهات عاملات ينشغلن بلعمل عن الاولاد فينتج سوء السلوك علي الصعيد الآخر هناك الأكثير من ربات المنزل ناجيين في تربيه أولادهم وكذلك العاملات وتنتج اطفال ناجيين ذو طموح وحب العمل والنجاح
5 مشاهدة
share تأييد
profile image
بيسان

طالبة
1581599182
المرأة العاملة  ليس لديها الوقت الكافي والقدرة والجهد  لتربية الابناء والحياة العائلية وذلك حسب طبيعة عملها (فالمرأة طبيعة جسمها لا يحتاج الى  مشقة وتعب فلا تستطيع الموازنة بين متاعب العمل ومتاعب المنزل)
اما المرأة الغير عاملة هي عكس المرأة العاملة يكون عملها بالمنزل ولديها قدرة و وقت كافي  وجهد على تربية الابناء والحياة العائلية 
4 مشاهدة
share تأييد