أين تذهب الأفكار حين تُنسى؟

4 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بشاير نهاد جابر أخصائية نفسية . 1608669152
لا تذهب إلى أي مكان، هي تبقى موجودة لكن يصعب استرجاعها من الذاكرة، لأن آلية عمل الذاكرة تتمثل في تخزين المعلومات التي تستقبلها الحواس والاحتفاظ بها وتخزينها ثم استرجاعها وقت الحاجة، ولسبب أو لآخر يكون استرجاعها صعباً في بعض الأحيان وهو ما يطلق عليه النسيان،

أما الأسباب التي تفسر هذه الظاهرة فقد اختلف العلماء في تفسيرها وكلٌ فسرها من وجهة نظره والتي سأعرض لك أهمها الآن:

  • قوانين نظرية ثورندايك:
1. قانون الإهمال والاستعمال: وينص هذا القإنون على أن المعلومات والأفكار التي لا نستخدمها بكثرة ونهملها تضعف وتختفي ويحدث ما يسمى بالنسيان، أما المعلومات التي تتكرر باستمرار ونستخدمها بشكل دائم تترسخ بذاكرتنا وتقوى، ولهذا نجد أن هناك بعض الأمور التي من المستحيل أن ننساها لكثرة استدعائها من الذاكرة أما الأفكار والمعلومات التي قلّما يتم استدعاؤها فهي أكثر عرضة للنسيان.

2. قانون الحداثة: وينص على أن المعلومات الجديدة يكون استدعاؤها من الذاكرة أكثر سهولة من استدعاء المعلومات القديمة، وأن تراكم المعلومات يجعل الرجوع إلى المعلومة الأولى صعباً إذا لم يتم استخدام استراتيجيات التذكر السليمة، ولهذا السبب نرى المعلمون يقومون بتلخيص المادة في نهاية كل أسبوع حتى يسهل على الطالب استرجاع المعلومات والأفكار.

  • نظرية جثرى: لا ينظر جثري إلى النسيان على أنه صعوبة استرجاع بقدر ما هو استبدال سلوك بآخر، على سبيل المثال يعتاد الشخص التصرف بطريقة معينة أثناء حضور الضيوف إلى المنزل مثلاً، وبعد فترة يبدأ بالتصرف بطريقة أخرى، حسب جثري فهو يقول أن الشخص يقوم باستبدال المعلومات القديمة والتصرفات القديمة بأخرى جديدة، أي أنه تعلم جديد إبدالي وليس نسيان.

  • آلن باديلي: تسمى نظريته عن النسيان بالتداخل، حيث يرى أن المعلومات والأفكار موجودة لكن كثرتها وتراكمها قد يؤدي إلى تداخلها مما يسبب تشويه في أفكار الذاكرة، ويقصد بالتشويه أن الشخص مثلاً لن يستطيع تذكر اليوم الرابع له في العمل بسبب كثرة الأحداث والذكريات التي مرت، ربما يخبرك بأحداث معينة لكنه لا يتذكر متى حدثت بالضبط لكن هذا لا ينطبق على الأحداث التي تحمل انفعالات قوية فهي أقل عرضة للتداخل من غيرها، فلو كان يوم العمل هذا يحتوي على حفلة ميلاد مفاجئة لك لا أظن أنه سيكون عرضة للنسيان.
 
تتعدد النظريات لكن جميعها يتفق على أن الإنسان معرض للنسيان مع مرور الزمن ولفترات طويلة من الوقت، وربما يراه البعض نعمة، وآخرون نقمة، كلتا الحالتين لن تغير من حقيقة أن النسيان أمر بشري طبيعي لا مفر منه.
16771 مشاهدة
share تأييد
profile image
ليلى عمر UX designer . 1608635842
يُقال "الفكرة صيد والكتابة قيد"، أي أن الأفكار إذا ما كُتبت لم تعُد في قيدك أو قيد الوجود،
لو أنّ البشر علموا أهميّة التدوين كانوا دوّنوا أبسط أفكارهم وحتّى استنتاجاتهم البسيطة،
ثمّ إنّه لجوء البشر للتدوين من العصور الأولى بدى جليًّا في خوفهم من ضياعها أو سرقتها.

إجابة على سؤالك، أين تذهب بعد النّسيان؟ للعدم، تصبح غير موجودة، "بح".
16827 مشاهدة
share تأييد
profile image
معلومات دوت كوم مؤهل تربوي . 1614116312
كما تعلم فإن الأفكار تأتي من ربط المعلومات فنخرج بفكرة ما ربما فكرة لتجديد شيء أو لحل لغز أو مشكلة!
 
ولكن، إلى أين تذهب تلك الأفكار وقت النسيان؟

الأفكار لا تتبخر وتترك العقل وترحل كما يعتقد البعض، ولكنها فقط في حالة من السكون وتحتاج حافز قوي .كي نتنشط وتعود إلى مكانها الطبيعي وتخرج وقت الحاجة.

لذا فإن النسيان أحيانا يرتبط بالشيخوخة لأن الإنسان لا يحاول أن يرهق ذهنه بالتفكير أو بحل مشكلة ما بل يترك ذلك للآخرين ويتكاسل عن عمل بعض التمارين العقلية التي تجعل عقله يستمر بالعمل، وهذا هو السبب الذي يجعلك تجد مسناً تعدى التسعين وذو ذاكرة حادة بينما تجد رجلاً آخر في الأربعين ينسى ،الكثير أو مشوه الأفكار لأن الأول مستمر في الحفاظ على شبابه العقلي وممارسة التمارين العقلية وحل الكلمات المتقاطعة مثلاً أو غيرها والثاني متكاسل عن ذلك. 
وهناك مقولة تقول إن العقل السليم في الجسم السليم ولذا فإن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة البدنية ويهتمون بنظافة أجسامهم نجد أن عقولهم سليمة دوماً ومتيقظة،:فإذا أردت الحفاظ على الأفكار وعدم النسيان أنصحك بالتالي:

  • البعد عن التوتر والإزعاج والإرهاق بالسهر 
  • عدم الإكثار من شرب المنبهات مثل القهوة والشاي أو غيرها 
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة 
  • القراءة المستمرة 
  • حل الألغاز والكلمات المتقاطعة 
  • وأخذ وقت يومي للتأمل 
  • وعدم تذكر الماضي المؤلم وأهم شيء هو الرضا بكل شيء وترك كل الأمور تسير في مجراها لأنك لن تغير ما كتب لك 
7665 مشاهدة
share تأييد
في طي النسيان
1057 مشاهدة
share تأييد