هل يمكنك أن تشرح لي القصة وراء ثقب الأوزون؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بيان أحمد ماجستير في الفيزياء (٢٠١٨-حالياً) . 1608925961
  • آلية تكون غاز الأوزون :

تقوم النباتات بإنتاج غاز الأوكسجين O2 بواسطة عملية البناء الضوئي المعروفة Photosynthesis ، و عندما ينطلق هذا الغاز من النبات، يتصاعد إلى الأعلى في طبقات الغلاف الجوي حتى يصل طبقة الستراتوسفير Stratosphere.

من المعروف أن طبقة الستراتوسفير مليئة بالأشعة فوق البنفسجية Ultraviolet المنبعثة من أشعة الشمس، و عند وصول جزيئات غاز الأكسجين للستراتوسفير المزدحم بالأشعة فوق البنفسجية، تصطدم بعض جزيئات الأكسجين بالأشعة فوق البنفسجية الموجودة مسبقاً في الطبقة، الأمر الذي يؤدي إلى تفككها إلى مكوناتها الأساسية "ذرتي أكسجين O".

تقوم ذرات الأكسجين بعد تفككها بالبحث عن جزيئات أكسجين كاملة للإلتحام معها، و تفعل ذلك عندما تجدها، ليتشكل بذلك غاز الأوزون O3 المعروف.

  • فوائد طبقة الأوزون :

يقوم الأوزون الذي تم اكتشافه عام 1913 منذ مليارات السنين بدور كبير و فعّال في حماية كوكب الأرض، عن طريق التصدّي لأطياف الاشعاعات الضارة المنبعثة من الشمس، و القيام بإيقافها و منعها من الوصول إلى سطح الأرض. لو لم تكن طبقة الأوزون موجودة، لاستطاعت هذه الاشعاعات ايجاد طريقها نحو الأرض بدون وجود ما يوقفها، و من المعروف أن أضرارها الوخيمة ستسبب بحدوث كوارث بشرية، مثل السرطانات و الحروق.

  • كيف بدأت قضية ثقب الأوزون :

بدأت البشرية بالاسهاب في تطوير نتاج الثورة الصناعية، كإنتاج الآلات الكهربائية، مثل المكيفات و أجهزة التبريد، و انتاج البخاخات مثل مزيلات العرق، و من المعروف أن معظم هذه الصناعات تحمل في بنية تكوينها بعض العناصر مثل " الكلورين و الفلورين و الكربون و الميثان" . و على الرغم من أهمية هذه الإختراعات و الدور الجلل الذي تلعبه في تسهيل حياة الإنسان، إلا أنها قد ساهمت بحدوث أضرار وخيمة على طبقة الأوزون، فكيف حصل ذلك؟
إن جميع هذه الغازات عندما تتصاعد إلى طبقات الو العليا، تقوم بحجز جزئ الأكسجين و منعه من الاتحاد مع ذرة أكسجين ثالثة لتكوين الأوزون. رويداً رويداً بدأت بنية طبقة الأوزون تتخلخل و تضعف حتى تسببت بالنهاية في حصول ثقب الأوزون.

تم اكتشاف ثقب الأوزون عام 1985، و بدأت مطالبات المجتمع العلمي للحد من التصرفات و الانتاجات التي قد تؤدي إلى عواقب وخيمة فيما بعد. بدأت الشريحة التجارية بسنّ قوانين صارمة ساهمت في صغر حجم الأوزون في وقت لاحق، مع الأمل باختفائه في المستقبل القريب.



  • الأوزون و دليل الحياة على كواكب أخرى :
قام العلماء مؤخراً باكتشاف كوكب خارجي أطلق عليه اسم WASP 121b ولاحظوا أنه يمتلك في غلافه الجوي شيئاً ما يشبه بخصائصه طبقة الأوزون التي تحمي سطح كوكب الأرض. فإذا كان الأوزون أكسجين، و الأكسجين قادم من الحياة أصلاً، فهل يمكن لنا أن نعتبر هذا دليلاً على وجود حياة على هذا الكوكب؟

الجواب: ليس بالضرورة. يعتبر الأكسجين العنصر رقم 3 من ناحية الوفرة ف الكون بعد بعد الهيدروجين و الهيليوم و يتبعه الكربون.
  1. هيدروجين
  2. هيليوم
  3. أكسجين
  4. كربون

فإذاً لا يمكن أن نعتبره عملةً نادرة. ولكن وجوده بنسبة كبيرة في مكان صغير كالكوكب هذا، قد يعتبر مؤشراً على وجود حياه على سطحه.
3 مشاهدة
share تأييد