هل يمكنك أن تدلني على بعض النصائح لكي أحسن من تواصلي على Zoom؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بتول المصري آداب اللغة الانجليزية . 1620939953
 قد لا يشبه تواصلنا على أرض الواقع تواصلنا على التطبيقات الإلكترونية لكن هنالك بعض النصائح التي من شأنها أن تحسن من لقاءاتك الإلكترونية.

ما هي الإيماءات حقا؟ عندما نتحدث، يلوح معظمنا بأيدينا بطرق لا نفكر فيها بوعي كثيرًا. هل هذه الإيماءات لها معنى؟ إذا كان الأمر كذلك، كيف تساعد تلك الإيماءات أو حتى تضر بقدرتنا على التعبير عن أنفسنا في مكالمات الفيديو؟

هناك الكثير من سوء الفهم حول إيماءات اليد. يفكر معظم الناس فيها من منظور الإيماءات القليلة نسبيًا التي تعتبر رمزية، مثل موجة اليد أو الكف المواجه للخارج أو (في بعض الثقافات) "الإبهام لأعلى". لكن معظم الإيماءات تصاحب الكلام وتضخمه بدلاً من نقل معاني محددة مثل الكلام نفسه. تعمل هذه الإيماءات على التأكيد على كلماتنا أو توضيحها أو تكثيفها.

فكر في اهتزاز الرأس المصاحب لـ "لا" لفظيًا، على سبيل المثال، كطريقة لإظهار أنه لا يمكن أن يكون هناك مزيد من المفاوضات حول هذا الموضوع المحدد. قد يقول المتحدث "لا" أثناء النظر إلى أسفل، وسحب الحاجبين للداخل وللأسفل للتعبير عن الأسف، وهز الرأس قليلاً. تعمل كل لغة الجسد هذه على تلميح المستمع إلى أن هذا الإنكار نهائي، ربما مع الأسف، ولكنه نهائي.

هنالك فئة أخرى كاملة من الإيماءات مهمة بشكل خاص لمساعدتنا على فهم ما يقال. يطلق الباحثون على هذه الإيماءات مسمى "الإيماءات الإيقاعية"، ويبدو أن الغرض الرئيسي منها هو التأكيد على مقاطع معينة من الكلمات للمساعدة في فهم معنى الكلمة. في بعض الأحيان، يؤدي تركيز مقطع لفظي واحد على آخر إلى تغيير المعنى أو جزء الكلام. يعتقد الباحثون أن هذا النوع من الإشارات جزء مهم من الفهم خاصة عندما يكون هناك الكثير من الضوضاء المحيطة، كما هو الحال في المطعم.

لقد كنت أفكر في أهمية هذه الإيماءات على وجه الخصوص لأن الكثير من الاتصالات هذه الأيام تتم عبر مكالمات الفيديو. يجلس معظم الأشخاص عند اتصالهم بمكالمة الفيديو الخاصة بهم، ونتيجة لذلك، تختفي أيديهم في مكان ما أسفل النهاية السفلية للشاشة، ولا يتم رؤيتها مرة أخرى أثناء الاجتماع.

نظرًا لأنك لا تحصل عادةً على صوت عالي الجودة من الطرف الآخر للمكالمة، نظرًا لعدم كفاية السماعات والميكروفونات المدمجة في أجهزة الكمبيوتر وأجهزة اللابتوب، فقد يكون ما تقوله (وتسمعه) أصعب من فهمه. لذا لن يدرك الشخص المتلقي تعليقاتك الرائعة إذا كان من الصعب فهم كلامك دون إيماءات الإيقاع المعتادة للمساعدة في فك شفرة ما تقوله.

تشمل الأنواع الأخرى من الإيماءات التي يتعرف عليها الباحثون بمسمى الإيماءات الإشارية والإيماءات المعجمية. تتضمن الأولى الإشارة (هذا الشيء، وليس ذاك) وتتضمن الثانية إيماءات مثل تشبيك ذراعيك والرجفة أثناء قولك أنك تشعر بالبرد.

من بين كل هذه الفئات، ربما تكون الفئة الأخيرة هي الأقل أهمية، لكن كل فئات الإيماءات هذه مفيدة في المساعدة على الفهم في الكلام. وبالتالي فإن عدم اللجوء إليها بشكل كامل أثناء استخدام Zoom سوف تدفع رواد الاجتماع الآخرين إلى أن تجعل من الصعب عليهم حضور أو فهم أو استيعاب المغزى من ما تقوله.

الإيماءات جيدة. حيث تساعد هذه الإيماءات في التركيز، والقناعة، والفهم. لا تقم بإزالتها بشكل تعسفي من اتصالاتك أثناء حضور مكالمات واجتماعات الفيديو مع أي فرد كان. بدلاً من ذلك، استخدمها بقوة أكبر لمساعدة جمهورك على فهمك وتصديقك. وتوصل مرادك وهدفك الحقيقي.


3 مشاهدة
share تأييد