هل يمكنك أن تخبرني عن أعراض الفصام؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بتول المصري بكالوريوس في آداب اللغة الانجليزية (٢٠١٨-٢٠٢٠) . 1610016749
     الفصام؛ وهو ما يعرف أيضًا بـ الشيزوفرينيا أو السكيزوفرينيا. هو اضطراب نفسي يحمل صاحبه على التصرف بسلوك غير طبيعي وبعيد كل البعد عن الواقع، حيث يصعب لدى صاحب الاضطراب في التمييز بين الواقع وما يجري داخل عقله.

     أما مسببات الفصام فهي كثيرة ومتنوعة. فمن الممكن أو يكون السبب بيئي، أو جيني. ويُقال أن نسبة ضئيلة من الناس تتراوح بين 0.3-0.7% يصابون بالفصام في مرحلة من مراحل حياتهم. وتعتبر نسبة الذكور المصابين أكثر منها عند الإناث. أما حالات الشفاء فهي نسبة قليلة جدًا، لكن في المقابل؛ هناك ما يقارب نسبته 20% من المصابين يتسمون بسلوك حسن ويبلون بلاءًا جيدًا.

     عادة ما تظهر أعراض الفصام على مدار فترة طويلة ولا تقل عن ستة أشهر. تشتمل هذه الأعراض على انعدام الإرادة وانخفاض الرغبة بالتفاعل الاجتماعي والعاطفي. وحتى نستطيع تحديد الاضطراب على أنه فصام يجب استبعاد المسببات الأخرى لهذه الأعراض كإدمان الكحول وتعاطي المخدرات وما إلى ذلك.

     تتضمن أعراض الفصام أمور كثيرة لكن تشتهر بثلاثة نقاط رئيسية؛ أعراض إيجابية وأعراض سلبية واعراض لا تندرج تحت البندين السابقين.


     أما الأعراض الإيجابية؛ وهي أعراض لا يمر بها عادةً معظم الناس لكنها تصيب أولئك المصابين بالفصام. منها:
  • الهلوسة: وغالبًا ما تكون الهلوسة بالأمور الصوتية والحسية، ونادرًا ما تكون بصرية.
  • الوهام: ويظهر بالاضطراب الواضح في التفكير والكلام، ويتصف الغرابة. ويبدو غالبًا على شكل جمل غريبة لا تحمل معنى او ترتيب منطقي.


     أما فيما يخص الأعراض السلبية فهي الأمور التي كاني يعاني منها المريض قبل المرض وبدأ افتقادها بعد إصابته به. وتعتبر الأعراض السلبية من الأعراض التي تكون استجابتها للعلاج الدوائي ضعيفة. وتتضمن هذه الأعراض الاستجابات الانفعالية وردود الفعل. منها:
  • الارتياب.
  • عدم الاهتمام بالشكل الخارجي.
  • الانسحاب الاجتماعي.
  • فقدان التقدير للأمور والحوافز.

    
      أما الأعراض الأخرى فتكون على عدة أشكال واضحة. منها:
  • مشاكل بالذاكرة طويلة المدى وقصيرة المدى.
  • الاهتياج المفاجئ أو العشوائي.
  • الركود بوضعيات غريبة لمدة طويلة دون سبب واضح.
  • مشاكل في التركيز أو الانتباه.
  • ضعف في الإدراك والاستجابة الطبيعية للأمور.


     تعتبر ذروة ظهور هذه الأعراض في فترة المراهقة المتأخرة والبلوغ المبكر. وبسبب تعدد المسببات؛ أصبح تحديد المرض والكشف المبكر عنه ليس بالأمر السهل. لذا إن المعرفة بالأعراض والتثقّف بها تعتبر نقطة مهمة تلعب دورًا على المادة البعيد للمساعدة في الحد من الأمور السلبية المترتبة على الإصابة بالفصام.
9 مشاهدة
share تأييد