هل هناك ما يعرف بالإيجابية السلبية؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
آلاء الفارس العلوم التربوية . 1631789847
نعم، بكل تأكيد هنالك ما يسمى بالإيجابية السلبية، وهي تعني أنَّ الشخص ينظر للأمور بطريقة إيجابية دون توقُّع حدوث أي أمر سلبي، مما ينتج عنه عدم تحمُّل مشاعر الإحباط عند المرور بالتجربة السلبية مع مرور الوقت، وهذا النوع من الإيجابية يسمى الأمل الوهمي، وفيه يكون الشخص ضمن دائرة ضيقة حول النفس والذات، والذي يطور فيه آليات عقلية تجعله يصدق كل ما هو غير حقيقي وينسلخ عن الواقع.


وهنا يمكن أن أقدم لك مثالًا بسيطًا يوضح معنى الإيجابية السلبية:

الشخص (س) ينظر للتعامل السيئ الصادر عن صديقه (ص) أنه أمر إيجابي ويضع دائمًا المبررات، فلا يفسر الأمور ويعيدها لأسبابها الحقيقة، لأن لديه نقص كبير في الخبرات الحياتية، وهو غير مقتنع بأي تفسير حقيقي فيه شيء من السلبية للأمور مقدم من قبل الأصدقاء والأهل (ضمن مجال تقديم الدعم)، ولا يقدم أي محاولة لإحداث التغيير في البيئة المحيطة المسببة للصعاب وغيره، مما أنتج الشعور بالخذلان وخيبة الأمل.


ومما سبق نستنتج أنَّ الإيجابية السلبية تؤدي إلى حدوث بعض الأمور، ومنها ما يأتي:

  •  فقدان الشخص (س) قيمته الذاتية وتقديره لذاته، وفي بعض الأحيان الثقة بالنفس. 
  •  البقاء ضمن دائرة التمركز حول الذات، ويعني هذا التفكير في الأمور من وجهة نظر شخصية. 
  •  فقدان الشخص (س) القدرة على التطور والنمو السليم عند نقل أثر الإيجابية السلبية على مناحي الحياة الأخرى العلمية والعملية. 

وفيما يأتي أقدم لك أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الإيجابية السلبية:

  • التنشئة الاجتماعية؛ وللأهل هنا العامل الأكبر في أن يكون للشخص التوجهات الإيجابية دون السلبية في مراحل الطفولة؛ خوفًا على الطفل من التعرض لمشاعر الإحباط، وبالتالي الإيجابية هي أسلوب قائم على الخداع يستخدمه الأهل مع الأبناء للتعامل مع الأمور مما ينتج عنه افتقار الشخص لاحقًا لأهم مهارات إدارة الذات. 
  • السمات الشخصية؛ فالشخص المتفائل قد تتطور لديه الإيجابية السلبية أكثر من غيره من الأشخاص. 
  • الظروف البيئية؛ إذ إنَّ طبيعة المجتمع سواءً في العمل أو الأسرة أو البيئة الثقافية قد تُطور هذا التوجه خاصة إن كان هذا التوجه نابعًا من عادات وتقاليد أو عقيدة. 

إذًا لتعلم أنَّ الإيجابية السلبية لها وجود وهي ناتجة عن أسباب مختلفة، وتترك أثرًا سلبيًّا على جميع مناحي الحياة، فكل أمر في الحياة له الجانب السيئ في حال لم يُستخدم بطريقة صحيحة، والإيجابية تصبح أمرًا سلبيًّا عندما يُساء استخدامها وتوظيفها.




21 مشاهدة
share تأييد