هل زكاة الفطر نقداً تجزء عن اخراجها طعاماً؟

إجابتان
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
د. محمد ابراهيم ابو مسامح ماجستير في التربية والدراسات الاسلامية . 1589365832
- زكاة الفطر هي زكاة واجبة على كل مسلم صاعاً من تمر أو شعير .
- الحكمة من زكاة الفطر طهرة للصائم وإسعاداً للفقير يوم العيد .
- الأصل في إخراج زكاة الفطر طعاماً وليس نقوداً ، والدليل حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: ( فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعا من تمر، أو صاعا من شعير ) . وحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : ( كنا نخرج زكاة الفطر صاعا من طعام، أو صاعا من شعير، أو صاعا من تمر، أو صاعا من أقط، أو صاعا من زبيب) البخاري
واختلف أهل العلم في إخراجها نقوداً على أكثر من قول :
1- المنع : يعني لا يجوز إخراجها نقداً .
2- الجواز : يعني يجوز إخراجها نقداً .
3- الجواز لمصلحة الفقير ، فالمقصود إغناء الفقير وأطفاله في يوم العيد ، وإدخال السرور عليهم ، وهذا قد يكون بالنقود أفضل .
والخلاصة : المسلم مخير بين إخراجها إطعاماً ، أو نقداً .

12 مشاهدة
share تأييد
profile image
غادة شمسي أم مريم كاتبة في المجال الديني و الفقهي . 1589367584
الأصل أنها صاع من غالب قوت البلد وهي بين 2.5 كيلوغرام  و  2.8 كيلو غرام
وحدها الأدنى في المملكة الهاشمية
1.8 دينار .
وقد ذهب الإمام أبو حنيفة بجواز إخراجها نقدا لما فيه من تيسير للأمور حيث أن حاجات الناس تختلف باختلاف الأماكن والأزمان  وفي حديث ابن عمر رضي الله عنهما قوله : ( فرض رسول الله زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير 
فعدل بها الناس نصف صاع من بر ) 
وهذا عهد قريب من عهد النبوة وفيهم الصحابة خير قرن أظلهم .
وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه أنه قال لأهل اليمن : 
( ائتوني بعرض ثياب خميص أو لبيس في الصدقة مكان الشعير والذرة أهون عليكم وخير لأصحاب النبي بالمدينة ) رواه البخاري وكان هذا اجتهادا منه رضي الله عنه.
12 مشاهدة
share تأييد