هل تعتقد أن ثقافة الرعاية النفسية حاضرة بشكل جيّد في مجتمعاتنا؟

إجابتان
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ملاك آدم البحث العلمي . 1607617921
اثبتت الدراسات ان الاكتئاب واضطرابات القلق هي الاكثر شيوعا في الشرق الاوسط.
في دراسة اجرتها منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع الحكومة العراقية ما بين سنتي 2006 و 2007 وجد ان 17% من الشباب العراقي يعاني من امراض نفسية.
وفي دراسة اجرتها مراكز الرعاية الرئيسية في السعودية سنة 2002 اثبت ان 20% من السعوديين يعانون من الاكتئاب. (1)
دعونا لا ننسى ان الشرق الاوسط اكثر نقطة ساخنة ومتوترة فيما يخص الحروب فبالتالي تكثر فيها الاصابة بمرض اضطراب ما بعد الصدمة Post Traumatic Stress Disorder _ PTSD _ وهو الاضطراب الناتج بعد صدمة كبيرة او حادث مأساوي وينشأ على شكل كوابيس ونوبات توتر وهلع وانفصال عن الواقع في بعض الاحيان والرجوع الى ذكريات الحادث السيء. يكثر هذا المرض عند الذين عاشوا اوجاع الحرب وشهدوها وفقدوا احبتهم فيها او حاربوا فيها.
يثبت برنامج جمعية غزة للرعاية الصحية ان 97.5% من الاطفال والمراهقين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة.
الرعاية النفسية شحيحة جدا في الوطن العربي, معظم الاطباء النفسيون ايضا غير اكفاء لقلة ممارستهم للطب النفسي بسبب ندرة الاشخاص الذين يتجرأون على الذهاب الى الطبيب النفسي في المرتبة الاولى.
ثقافة العيب مؤثرة جدا في رعايتنا لانفسنا وتصرفاتنا وصحتنا النفسية. يرى الكثير من الناس ان العلاج النفسي محض نكتة وبالتالي فان ضحايا الصدمات والاضطرابات مغيبين عن فكرة امتلاكهم للمرض اصلا واعترافهم به. ومغيبين ايضا عن دائرة الاهتمام من قبل المجتمع والدولة نفسها.
وصمة العار كما اسلفت هي اكبر عائق بين المريض العربي والرعاية الصحية. ناهيك طبعا عن غلاء الاسعار الفادح لخدمات الرعاية النفسية, انا شخصيا في وقت من الاوقات لم اقدر على الذهاب الى اي دكتور نفسي بسبب غلاء الاسعار الفادح, وانتهى بي الامر بالاعتماد على الوقت والزمن لعلاجي.
الرعاية النفسية في مجتمعاتنا ليس فقط مهملة, بل ممنوعة ومحرمة وجالبة للعيب والعار. هناك الكثير من الندوات التوعوية النفسية والكثير من الجهات التي تنادي باهمية الرعاية النفسية والاعتراف بالطب النفسي ولكن برأيي فقد انتهى وقت الكلام منذ زمن بعيد وحان وقت الفعل.
يجب ان نواجه الجهل والعيب وثقافة العار قبل ان نخسر شبابنا واطفالنا جراء مسببات الموت البطيء. فالمرض النفسي قاتل كالمرض الجسدي تماما, ولكن ببطء وتأني وتلذذ بعقولنا وانفسنا.


Hidden Afflictions: Mental Illness in the Middle East | Center for Strategic and International Studies (csis.org)
34 مشاهدة
share تأييد
لا أعتقد حضورها بشكل جيد في مجتمعنا، فقد قلت الرقابة على الأبناء، وتعريض الأطفال للسب والقذف. الطفل في صغره يكون مستكشف، يلعب ويجب أن نبقى مراقبين له، حتى ولو عمل فوضى في البيت، علينا أن ندعه يتعلم، ولكن، ولكن نبقى موازنين بين إعطاء الحقوق، وعدم إصابة الطفل بالغرور وحب السيطرة، هذا ما يظهر لي والله أعلم.
9 مشاهدة
share تأييد