هل استطيع ان احب نفسي بعد قيامي بعدد من الامور السيئه ؟

إجابتان
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
في واقع الأمر نحن لا نكره مرتكب الأفعال السيئة أو على الأقل التي تظهر بمنظورنا أنها سيئة ولو نسبيا.، نحن لا نكرههم بل نكره الأفعال، وهم باقون في قلوبنا خاصة إذا كان أحدهم قريبا منا فما بالك بنفسك التي بين جنبيك،. 
أنت لا يجب أن تحب نفسك لحد الأنانية والغرور ولا يجب كذلك أن تمقتها لمجرد خطأ، انت بذلك تهينها وتقلل من قيمتك أنت نفسك فصنع إعياءا وتعبا وإنهاكا لا ضرورة لهم،
الإنسان السوي يعيش كريما يسعى لصنع ما هو جيد وحسن ولائق ومفيد وهو بذلك يرضي ربه وهو يحافظ على من حوله، وبالتوازي هو يبتعد عن كل ما من شأنه أن يلحق الضرر به أو بغيره، قدر استطاعته، وهذا هو الأصل في الإنسان كائنا من كان،
وإذا صدر منه ما لا يرضيه يعترف بخطئه ويتراجع عنه ويصححه، مهما كان الخطأ ولا يترك أخطاءه تتراكم فلا سبيل له بإزالتها إذا أراد بعد ذلك التخلص منها، فإنها تؤذيه هو شخصيا أول ما تؤذي، فلا ضرر ولا ضرار،
وعندنا ضوابط لفعل ذلك وقوانين نرجع إليها، في شريعتنا السمحة،
عند فعل الخطأ قد يحتقر الواحد منا نفسه ويشمئز لفعله لكنه عندما كان يحب نفسه ويقدرها على أنها هبة من الله فإنه يرجع وليصحح ويمحو ويعود إلى ما كان عليه، أو أحسن، أنها توبة وإصلاح وإقرار بعدم الرجوع إلى ما يكدر العيش ونغص الأوقات،
إذا أنت هو انت لكن أفعالنا تحدد قيمتنا، فأي قيمة نريد نكون، 
 فلا تصنع ما يجعلك تنتقص من تقدير نفسك،
ولنصبح ونمسي راضين عن أنفسنا راضينا بربنا 

، ارضَ عنا يارب،
10 مشاهدة
share تأييد
profile image
1559051127
*من المؤكد انك تستطيع ان تحب نفسك بعد ارتكابك لعدد من الأمور السيئة ، ان ارتكاب الفرد للأمور الخاطئة في الحياه يعتبر امر طبيعي كي يتعلم الفرد ويكتسب المهارات المختلفة ، فعليك ان تركز على الفائدة التي تعلمتها نتيجة قيامك بهذه الأمور .
* عندما تفكر بالأمر الذي ارتكبته قم بفصل نفسك عن السلوك ، فقم بتقييم السلوك والحكم عليه .
*لا تضع نفسك تحت التوقعات وتقوم باقران حبك لنفسك بالأمور التي تنجزها .
13 مشاهدة
share تأييد