هلّا ساعدتني في التّخطيط للعام القادم وأخبرتني ماذا تُخطّط أنت شخصيًّا؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بتول المصري بكالوريوس في آداب اللغة الانجليزية (٢٠١٨-٢٠٢٠) . 1609685664
     إن التفكير بالتخطيط للعام الجديد هي خطوة كبيرة ومهمة جدًا تبعًا لخبرتي في ذلك، فحقًا استطعت إلتماس الفرق عندما كنت قد خططت لجميع أهدافي وأفكاري الجديدة في العام الماضي. لكن عليك الانتباه لبعض الأمور، فإن التخطيط المبالغ فيه يفسد الكثير، فمثلًا قد يسبب أحيانًا تعطيل سير  بعض الأمور الجديدة التي لم تحسب لها حسابًا، أو قد تضيع فرصًا كثير جديدة بلا وعي منك حيث أنها لم تخطر ببالك.

     يمكنك في البداية الاستعانة ببعض الأدوات التي قد تشجعك على البدء ومن ثم الاستمرار، فأشياء بسيطة مثل مذكرة أو أجندة جميلة تجعلك دائمًا متحمسًا لملئها بعد كل يوم، وإن التقسيم اللطيف في هذه الأجندات يسهل عليك سرد أفكارك وتدوين ملاحظاتك وأهدافك. لذلك؛ احرص على اقتناء واحدة.

     ابدأ قبل كل شيء بكتابة مسودة تحمل أهداف قديمة لم تقم بانجازها بعد، ورتبها حسب الأولويات. أضف بعد ذلك أهداف العام الجديد وما تراه مناسبًا للآتي كالعمل والمال أو الدراسة. وبالطبع لا تنسى ان تحاول قدر الإمكان جعل الأمور بسيطة ومنطقية، فلا تبالغ بعدد الأهداف أو مستوى صعوبتها لدرجة تجعل منها مستحيلة. وبالتأكيد، اختر هدفك الرئيسي الأكبر، بحيث يكون هدف نهاية العام القادم. وأما بالنسبة للأهداف الصغيرة، فحدد لها أوقات نهاية حيث تجبر نفسك بذلك على المثابرة في تحقيقها في مواعيدها المحددة.

     لا تنسى أن تعطي وقتًا لمواهبك أو مهاراتك، فخصص مذكرة صغيرة تخطط بها لكل أسبوع على حدى، وأعطي موهبتك عدد ساعات محددة في كل أسبوع حتى تنميها ولا تنقطع عن ممارستها. أو بإمكانك مثلًا تحديد مهارات جديدة تريد تعلمها والبدء بممارستها، حيث إن لم تكن للترفيه، يمكن أن تكون مهارات تساعدك في العمل أو الدراسة.

     إن التخطيط لكثير من الإنجاز شيء جميل ويشعرك بأهمية وقتك، لكن لا تنسى أن تعطي لنفسك راحة وبعض التسلية، اترك ساعات فراغ في مخططك الأسبوعي حتى تترك مجالًا لأي مستجدات أو زيارات مفاجئة او أفكار للتسلية مع العائلة والأصدقاء. ودوّن مذكراتك الممتعة هذه في مفكرتك، وعندما تعود لاحقًا في بداية العام الذي يليه، ستجد ذكرياتك السعيدة محفوظة دون أن تعطيها فرصة لأن تُنسى.

     سأخبرك عن بعض مخططاتي للعام الجديد، ربما تستطيع الاستفادة منها وأخذ بعض الأفكار.
 
      أخطط في العام القادم إلى البدء في إكمال تعليمي العالي، لذا قسّمت أسبوعي بشكل يسمح لي أن أُوازن بين الجامعة والوظيفة. وبالتأكيد هذا الإنشغال لن يمنعني عن القراءة؛ وككُلّ عام وضعت هدفًا لعدد الكتب التي أفكر بقرائتها، إضافةً إلى أني أنوي القراءة بمجالات جديدة لعلّي أجد فيها ما يجذبني. وأخيرًا، وضعتُ جدولًا صغيرًا بالأماكن التي أنوي زيارتها داخل بلدي، فهنالك الكثير من المعالم التي يمكنني زيارتها بأقل التكاليف ولا تستهلك أوقات سفر طويلة.

104 مشاهدة
share تأييد