ما هي نصائحكم لعدم الاستسلام؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بتول المصري بكالوريوس في آداب اللغة الانجليزية (٢٠١٨-٢٠٢٠) . 1616596222
 
     الاستسلام هو بالأساس الإلقاء بجميع الأسلحة وتسليم النفس للعدو، والاستسلام في حياتنا هو تسليم أنفسنا لرغباتنا وللفراغوالكسل، قنحن لا نعطي الفرص حقها من التجريب، بل نتردد في تجريبها أصلًا وكما يقال "التردد مقبرة الفرص"، وعندما تأتينا الفرصبعد طول انتظار تجدنا نحبط من أولى محاولاتنا، عبارات التشجيع التي نقرؤها كثيرك فمنها "إذا سقطت فلتكن نيزكًا" وعبارة "الفشل هو بداية محاولة جديدة ناجحة" والكثير من هذه العبارات ولكن أهم ما في النصائح هو الاقتناع الحقيقي بها.
 
     أهم ما يذكر في محاربة الاستسلام هو محاربة الشعور بالإحباط والتأكد أن ما من عمل ناجح صعد وبرق إلا ومر بمحاولات فشلكثيرة، ومعظم قصص النجاح جاءت على كومة فشل ولكن ميزها أن هذا الشخص الناجح ظل يحاول ولم يستسلم.

     "النجاح لا يتحقق إلا بالإصرار، وعدم التوقف عن محاولة التقدم والتطور، وعدم الاستسلام للفشل أو اليأس والإحباط، وليس عيباً أنتسقط، ولكن العيب أن تركن إلى السقوط. أما الإصرار فيمكن تلخيصه في مواصلة الجهد والعمل الدائم لتحقيق هدف ما، دونالاستسلام حتى يتحقق النجاح.

     والإنسان الناجح يتمتع بالقدرة على الإصرار، لهذا، فكل ما عليك فعله أن تستمر في طريقك، لأنه قد قيل عن الإصرار «أن لا شيء فيالعالم يمكن أن يحل محل الإصرار»، فالموهبة مثلاً لا يمكن أن تكون بديلاً، وليس هناك واقع أكثر شيوعاً في الفشل من أشخاصموهوبين وغير ناجحين. والعبقرية ليست كذلك بديلاً، فالعبقرية التي لم تأخذ فرصتها هي مجرد مثل قديم لا معنى له، والتعليم ليس بديلاًفالعالم مليء بالمتعلمين المهملين.
     إن الإصرار والعزم، وحدهما الدافعان نحو النجاح. والناجحون عادة ما يواجهون عقبات شتى، وضربات قوية، لكنهم بالمثابرة والمداومةوالإصرار فهم حتماً سيحققون الانتصار، والوسيلة الوحيدة للنجاح هي الاستمرار بقوة حتى النهاية، والفشل ينبغي أن يكون معلماً لناوليس مقبرة لطموحاتنا.

ولكي تعود نفسك على طريق الإصرار افعل ما يلي:
- ضع لنفسك أهدافاً يومياً.
- ابذل ما تستطيع من الجهد.
- تحدث مع نفسك بحديث إيجابي
- نفذ خطتك دون تسويف أو تأجيل.
- ثابر على العمل ولا تستسلم أبداً.
- تعلم من فشلك واعتبر ذلك خطوة تقودك إلى النجاح.
- ازرع في أعماق نفسك الثقة بالنفس.
- ليكن لديك الدافعية والحماس والرغبة.
- ليكن شعارك في الحياة النجاح هو هدفي."


     في الحقيقة لا يكون الاستسلام شيئًا سيئًا دائمًا وإنما في حالات تفوق فيها محدودية القدرات والظروف فيصبح من العقلانية والواقعيةأن يترك الإنسان المحاولة ويصرف طاقاته لما هو أنفع له، ولكن هذا يحدث في حالات نادرة، وإذا رأى الإنسان في نفسه القدرة لتحقيقشيء ما فهو واجب عليه، وعليه أن لا يتوانى عن ذلك، وإن فشل يذكر نفسه بأن الفشل هو سنة الحياة ومصيره النهوض مجددًا.

https://www.albayan.ae/science-today/last-stop/2012-03-18-1.1613303


 
7 مشاهدة
share تأييد