ما هي حقيقة عصمة العبد الذي يقوم ليلة القدر عن المعاصي؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
د. محمد ابراهيم ابو مسامح ماجستير في التربية والدراسات الاسلامية . 1606388291
لم يرد في الكتاب والسنة أن من يقوم ليلة القدر فإنه يعصم من المعاصي ! فالعصمة خاصة بالأنبياء فقط لأنهم مؤديون بالوحي .
- ولكن الذي ورد ( أن من قام ليلة القدر إيماناً وإحتساباً فقد غفر له ما تقدم من ذنبه ) إلا الكبائر - وهذا ليس فيه دلالة على عصمة من يقوم ليلة القدر من الذنوب والمعاصي .
- فلا شك أن الذي يقوم ليلة القدر له أجر عظيم ، فقيامها خير من عبادة ألف شهر يعني بما يساوي ( 84 ) عام !!! .
- وعلى المسلم بأن يجتهد في الدعاء في هذه الليلة المباركة بأن يجنبه الشيطان ، وأن يقدر له كل خير للعام القادم ، لأن تسمية ليلة القدر بهذا السم لأنه يقدر بها جميع الأرزاق والآجال والخير والشر وكل أحوال الناس لعام جديد .
- وحتى يحصل المسلم على فرصة قيام هذه الليلة وأجرها وثوابها يستحسن منه أن يقوم العشر الآواخر من رمضان ، وخاصة في الوتر منها .
11 مشاهدة
share تأييد