ما الذي تفعله لكي تمضي وقت الحجر الخاص بك في المنزل؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ندى ماهر عبدربه مدربة فنون تشكيلية في مؤسسة بصمة فن الثقافية (٢٠١٩-حالياً) . 1610554775
‏"لا تأتي السعادة من الأشياء التي نرغب في نيلها، بل في إدراك و تقدير و امتنان ما في جعبتنا، عندما تستشعر قيمة الأشياء تضيء.
- عبد الله المغلوث
لعل هذه العبارة كانت تترأس أيام السنة الماضية بالنسبة لي، التي حملت لي وللعالم الكثير من الدروس، والرسائل، و لعل أهمها كان يتجسد على شكل صفعة ضربت وجه العالم، لتجبره على الاستيقاظ، و الإلتفات إلى النعم التي اعتاد وجودها  البشر حتى انهم لم يعودوا يلاحظونها كأنها توصف بكلمة الأبدية، وهي عكس ذلك تماماً. 
ولعل الحجر الصحي مع سلبياته التي بغضناها، كان يحمل لنا بعض الفوائد، و الإيجابيات التي بالنسبة لي غيرت شخصيتي، و صقلتها من جديد، و جعلتني أعيد التفكير في الكثير من الأمور في حياتي.
لقد استغليت فترة الحجر الصحي في تنظيم الكثير من الأمور المبعثرة في حياتي، و جعلتني أركز اكثر على شغفي بالرسم، و التدرب على لوحات لم اكن اتخيل ان ارسمها في حياتي، وجعلي أكثر قدرة على ملاحظة التفاصيل من حولي التي اعتدت على رؤيتها بشكل يومي بدون التركيز عليها، او رؤية مدى جمالها، ولعل ابرزها ضحكات عائلتي، و تجاعيد وجه أبي، و لذة طعام أمي، و مدى متعة اللعب  بالورق و الشطرنج مع أخي. 
تلك الفترة جعلتني أسجل أعظم اللحظات في ذاكرتي و اجسد منها لوحة اعتبرها من اكثر اللوحات صدقاً، و امتناناً تعكس بداخلها أرواحنا وتفاصيل ضحكاتنا البسيطة التي علقتها بإطار على حائط غرفتي، لتكون ذكرى تحمل بين ظلالها عبرة، و في نورها صورة تشعرني بالامتنان لكل يوم مر علينا او سوف يمر. 

7 مشاهدة
share تأييد