ما أسباب تجلط الدم؟

إجابتان
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
1618079939
هنالك العديد من الأسباب أو الأمور التي قد تزيد من فرصة الإصابة بتجلطات الدم، ولكن هنالك أكثر من نوع واحد من الجلطات التي تحدث في الدم وتختلف في تركيبها بشكل كبير.

أكثر جلطات الدم شهرة هي التي تصيب الأوردة الموجودة في منطقة الفخذ:

في هذه المنطقة، يسهل الإصابة في الجلطات بسبب أن الجاذبية تتركز على تلك المنطقة، وأن الطريقة الوحيد لأن يتحرك الدم إلى أعلى هي بزيادة الضغط الناتج من العضلات الموجودة في الطرف السفلي، فعند انقباض العضلات، تدفع الدم عبر الأوردة من خلال انقباض الأوردة الموجودة في العضلات وحول العضلات، ولذلك أحد أهم الأسباب في حدوث الجلطات في القدم أو الفخذ هي بسبب عدم الحركة لفترة طويلة من الزمن وخصوصاً إن كان المريض في وضع الجلوس وكانت لديه عوامل خطر مختلفة.

ولكن إن قارنتها مع الجلطات التي تحدث في الشرايين التاجية في القلب، فغالباً ما تحدث بسبب تجمع الدهون في هذه الأوردة، هذه الدهون تتجمع في مناطق شرايين القلب بسبب زيادة نسبها في الدم، وبناء على ذلك، من ناحية الجلطات القلبية التي تصيب القلب، أهم عامل موجود هو نسب الدهون في الجسم والسمنة.

ولذلك تزداد نسب الإصابة عند المرضى الذين يعانون من أمراض جينية أو أمراض مكتسبة مثل السكري تسبب الزيادة في الكولسترول بشكل خاص، ولهذا على جميع مرضى السكري فوق عمر ال 40 عاماً أخذ أدوية للحفاظ على نسب الكولسترول في الدم، ويتم إعطاءهم لجميع مرضى القلب أيضاً أو المرضى الذين تزيد لديهم فرصة الإصابة بجلطات القلب.

بالنسبة للجلطات التي تحدث في الأوعية الدموية أو الشرايين الموجودة في الدماغ، فهنالك أكثر من عامل قد يلعب دوراً في هذه الجلطات، أكثرها خطراً هي التي نحدث بسبب مرض ارتفاع ضغط الدم، بسبب ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير عند المرضى، تتأثر الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ من هذا الارتفاع من خلال زيادة سماكة الأوعية الدموية، وبسبب هذه الزيادة، يحدث ترسب لعوامل التخثر ويتخثر الدم وتتكون الجلطات.

السبب الآخر المهم هو انتقال هذه الجلطات من مكان لآخر:

فقد تتكون الجلطات في الفخذ أو في القلب ونتنقل إلى الرئة أو الدماغ على الترتيب، فعندما تتكسر الجلطات من مكان نشوئها، سوف يسحبها تدفق الدم إلى الأوعية التي تقع في المجرى التابع لها، وتسبب انسداداً في أصغر وعاء على هذا الطريق، ويتسبب في حدوث جلطات في أماكن مختلفة من الجسم، من ناحية القلب، بالعادة ما يحدث خلل في صمامات القلب، هذا الخلل قد يسبب تمزق جزء من الصمامات وانتقالها إلى مكان آخر، فعندما تنتقل بهذه الطريق، قد تسبب انسداداً في وعاء دموي في أي مكان في الجسم، وعند حدوث هذا الانسداد، تتجمع عوامل التخثر وتسبب الجلطة في ذلك المكان وتسبب المزيد من الانسداد ما لم يتم علاج الانسداد مباشرة.

تشمل أهم العوامل التي تزيد من فرص الجلطات بشكل عام:
  • التدخين.
  • السرطان. 
  • الجراحات الكبرى.
  • الحمل بسبب الزيادة في الهرمونات وعوامل التخثر.
  • حبوب منع الحمل.
  • الجلوس لفترات طويلة من الزمن مثل عند السفر لمناطق بعيدة أو الراحة في الفراش لفترات طويلة
  • إصابة شديدة
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • فشل القلب.
  • مرض التهاب الأمعاء.
  • تاريخ شخصي أو عائلي للجلطات.
  • العمر أكبر من 60 عاماً.
  • علم الوراثة. 

    للمزيد من المعلومات عن:
  • ما هي المواد التي توضع على عينة الدم لمنع تجلطها؟
  • كيف يتم قياس زمن تجلط الدم؟
    يرجى الضغط على السؤال المراد معرفة المزيد عنه.

    المصادر المرجعية:
Deep vein thrombosis (DVT)
9 مشاهدة
share تأييد
profile image
رزان عماد

صيدلانية وكاتبة مقالات طبية
1539871947
تجلط الدم: هي عبارة عن العمليات التي يتحول فيها الدم من الحالة السائلة  إلى تجمعات دموية متماسكة  ليمنع الدم من الوصول إلى الخلايا الأخرى  ويكون متواجد  تجلط الدم عند شرايين القلب والأرجل، وفي مناطق مختلفة من الجسم.

يحدث تجلط الدم نتيجة عوامل تتعلق بعوامل التخثر الموجودة في الجسم وكمية الصفائح الدموية.

وتزداد احتمالية تجلط الدم بما يلي:

  1.  التقدم في العمر.
  2. التدخين.
  3. الحمل أو تناول موانع الحمل أو استخدام اللولب الهرموني.
  4. الاعتلالات الوظيفية في القلب والشرايين.
  5. مرض فقر الدم الأنجلي ومرض الثرومبوفيليا ومرض دوالي الأوردة.
  6. إصابة الشخص بأمراض الكبد.
  7. الجلوس لفترات طويلة أمام جهاز الحاسوب.  
  8. انسداد في الأوعية.

ينصح بالتأكد من المدة اللازمة لتجلط الدم قبل إجراء العمليات الجراحية أو جراحات الأسنان.
37 مشاهدة
share تأييد