ماذا يحدث لو توقف كل سكان الأرض عن سياقة السيارات ليوم واحد؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
دانا تيسير لطفي موسى بكالوريوس في هندسة كهربائية (٢٠١٢-٢٠١٦) . 1614187487
إن الإقدام على مثل هذا العمل ليوم واحد على سبيل المثال يعمل على مساعدة الناس للرجوع بالزمن إلى الوراء ويتمثل ذلك فيما يلي:

● استخدام الدراجات للتنقل بين المناطق البعيدة نوعا ما.

● الرجوع إلى استخدام رياضة المشي للتنقل بين المناطق القريبة من بعضها البعض.

● كذلك فإنه يستلزم العمل على تطوير العديد من المجتمعات التي تكون فيها الوظائف قريبة من البيت.

● وأيضا فإن هذا العمل يضمن قيام الناس بالتسوق ضمن مسافة قريبة نسبيا أي أنه يمكن قطعها سيرا على الأقدام.

● كذلك فإنه يعمل على تشجيع وتحسين وسائل النقل الجماعي وذلك بحال تم السماح لوسائل النقل الجماعي بالعمل في ذلك اليوم.

● ولا ننسى بالتأكيد أن نشير إلى دور هذا العمل في التقليل من التلوث المنبعث في الهواء نتيجة دخان السيارات، والذي له تأثير سلبي وخطير جدا على البيئة.

وإن مثل هذا العمل يعطي السائقين والركاب وجميع الناس على هذه الأرض فكرة كيف يمكن أن يكون وضع المناطق والبلاد التي يقطنون فيها والأرض بأكملها بعد تقليل عدد السيارات في الشوارع.

وقد قامت العديد من المشاريع في هذا الاتجاه في العديد من دول العالم، وقد استمرت في الحدوث من وقت إلى آخر في هذه الدول.


وإن من المدن والدول التي قد أقامت ظاهرة " يوم خالي من السيارات" ما يلي:
● باث (بريطانيا).
● ريكيافيك (أيسلندا).
● لاروشيل (فرنسا).

وكذلك تقام الأيام الخالية من السيارات في العديد من المدن الولايات المتحدة الأمريكية، وفي اليابان، وفي كبورتلاند في ولاية أوريغون.

علما بأن الجمعية غير الرسمية التى تعنى بالأيام العالمية الخالية من السيارات قد تم تأسيسها في عام 1995م؛ حتى تعمل على دعم الأيام الخالية من السيارات حول العالم.

ولكن فإن الدعوة المنظمة لهذه النشاطات ومثلها قد تمت انطلاقتها في شهر أكتوبر من عام 1994.

وقد كانت الدعوة هذه في المحاضرة الافتتاحية، والتي قد تم انعقادها في المدينة التي تدعى توليدو (طليطلة)، والتي قد قام بإلقائها" إريك بريتون"، وقد كان ذلك في المؤتمر الدولي للمدن المنفتحة.

وإن الدعوة التي قد عنيت بالدعوة إلى يوم التخلي عن السيارات في عام 1994م، قد شكلت تحديا كبيرا للمدينة وكذلك الحي أو التجمعات وكان ذلك التحدي من النواحي التالية:

● الدراسة الجيدة والملاحظة لما يحدث من أحداث مختلفة ومتنوعة في خلال هذا اليوم بالتفصيل وعن قرب.

● أن يتم إمضاء يوم خال من السيارات قد تم التخطيط له والإعداد له بعناية فائقة وبجهد عالي.

● وبعد ذلك القيام بعكس الدروس المستنتجة والمستفادة من هذه التجربة وهي تجربة إمضاء يوم كامل خالي من السيارات بشكل علني وبشكل جماعي كذلك وما الذي يمكن تطبيقه وعمله بعد ذلك حتى يتم الاستفادة من هذه التجربة وتطويرها بحكمة وإبداع.

ولكن وبحسب التجارب التي قد حصلت على هذا النظام فقد تم التوصل إلى أنه حتى بعد مرور عقد كامل من الزمن، فإن هناك شكوك كبيرة حول مدى فعالية وتقبل هذه الطريقة في دول العالم.

حيث أن هناك شروط معين لتحقيق نجاح هذا النظام، وتتمثل هذه الشروط بما يلي:
● دعم شعبي واسع.
● الالتزام بالتغيير.

وهما شرطان ضروريان ولا يمكن أن يتم الاستغناء عنهما إذا ما أردنا فعليا تحقيق النجاح.

وقد أقامت جاكرتا ظاهرة اليوم الخالي من السيارات والذي قد عمل على إغلاق الشارع الرئيسي أمام السيارات وقد كان ذلك في شهر سبتمبر من عام 2009م؛ حيث أنها  قد دعت المشاة المحليين في المنطقة لممارسة تدريباتهم ونشاطاتهم اليومية جميعها في الشوارع التي تكون عادة مليئة ومزدحمة بالمركبات بشكل كبير، والاستمتاع بتلك الأعمال لأول مرة بدون ازدحام السيارات من حولهم.

حيث أنه قد تم إخلاء السيارات جميعها من كامل المنطقة من أجل راحة المشاة عبر ذلك الطريق من منطقة سينايان التي تكون عادة مزدحمة بالمرور بشكل كبير في جالان سوديرمان.

8 مشاهدة
share تأييد