لماذا حياتي عبارة عن فراغ، وليس لدي مواهب، ولا أصدقاء حقيقين إلا واحد، ووقتي يذهب هكذا سدى، لكني في بعض الوقت أفيده في قراءة الكتب، ما الحل من وجهة نظركم، خاصة في هذه الظروف؟

5 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ميس نبيل طمليه كاتبة في مجال تطوير الذات الذكاء العاطفي في عدة مواقع إلكترونية (٢٠٠٧-حالياً)
1618170717
ليس هناك أحد حياته فارغة تماماً، كل ما هنالك أننا لم نتعلم منذ صغرنا أن نحمد الله على ما عندنا أو أن نقدّر النعم والأمور الصغيرة أو الأمور الموجودة في حياتنا والتي اعتدنا عليها؛ فمثلاً عيشتك مستور وتحت سقف نعمة ووجودك في بلدك وبين أهلك نعمة وصحتك نعمة وعقلك نعمة وقدرتك على الكلام والتعبير عن نفسك نعمة وحتى قدرتك على شرب كأس الماء دون مساعدة نعمة... ما عليك عزيزي إلا أن تقدّر هذه النعم التي لا يمكن أن تعد أو تحصى... اكتب 5 نعم كل صباح واقرأها بصوت مسموع أكثر من مرة في اليوم.

كما أنه ليس هناك أحد منا ليس لديه مواهب، لكن هناك الكثيرون منا يتأخرون في اكتشاف مواهبهم أو قد لا يكتشفونها أصلاً... ما عليك عزيزي إلا أن تتذكر نفسك عندما كنت صغيراً في المدرسة لأي مادة كانت ميولك؛ أهي لنوع معين من الفنون أو لنوع معين من الرياضات المختلفة أم للشعر أم للتعبير أم للقراءة... أو تذكر نفسك لأي أمر تميل حتى عندما كبرت كالبرمجة والتصميم وقيادة سيارات السباق والطبخ والسفر... حدد موهبتك ثم ابدأ بالتركيز عليها والتعمق فيها وممارستها باستمرار، وذلك للقضاء على وقت الفراغ لديك ولتصل لراحة نفسية مرضية ولتستفد منها في مجالات حياتك المختلفة.

قد تكون القراءة هي موهبتك أو على الأقل إحدى مواهبك الرئيسية - كما يتضح في سؤالك- جرّب ذلك من خلال تكثيف القراءة ومتابعة نفسك أثناءها؛ فهل تصل للراحة النفسية بعدها؟ وهل تشعر بأن الوقت يمر بسرعة أثناء القراءة؟ وهل تستمتع فيها؟
هنيئاً لك إن كانت هذه هي إحدى مواهبك لأن من شأنها أن تفتح لك الأبواب المغلقة؛ فتوسع مداركك وتغير تفكيرك ونظرتك للحياة... أنصحك بالإكثار من قراءة كتب التنمية الذاتية ككتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعلية لستيفين كوفي، وكتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس لـ  Dale Carnegie وغيرهم من الكتب المفيدة لك.

بالنسبة لي... فوجود صديق واحد حقيقي لك يعتبر كافٍ، فالعبرة ليست في كثرة الأصدقاء والناس من حولك، بل بعمق وصدق العلاقة بينكما، فإن كنت قد اختبرت هذا الصديق في مواقف مختلفة ولاحظت وقوفه معك في السراء والضراء وأنك تقضي أوقات سعيدة معه وترتاح عندما تخبره عن مشكلاتك ولا تخبئ عنه معظم أسرارك فهنيئاً لك به، وليس بالضرورة أن يوجد في حياتك أكثر من صديق حقيقي واحد... وإن كنت لا تزال تشعر أنك بحاجة للمزيد من الناس والأصدقاء حولك فقد تفيدك النصائح التالية:

- اخرج للعالم وقابل أشخاص جدد وتواصل مع الناس.

- كن متفائلاً ومبتسماً دائماً؛ فالناس تحب مرافقة المبتسمين.

- تحدث في المواضيع التي تهم الناس الذين تتواجد معهم أكثر من المواضيع التي تهمك أنت شخصياً.

- كن مستمعاً جيداً.

- تصرف على طبيعتك؛ فلا تكذب ولا تبالغ ولا تتكلف.

- كن للشخص الذي تود مصادقته كما تريد أن يكون لك عندما تصبحا صديقان؛ فاتصف بالتسامح والصبر وتعلم مهارات التواصل الفعال وكن رجل مواقف واحفظ الأسرار...

أما في هذه الظروف التي تمر علينا وعلى العالم أجمع بسبب تداعيات فيروس كورونا... فما زالت لديك الفرصة للتعرف على الناس في محيطك كالأهل والجيران وزملاء العمل، وكذلك التعرف على الناس من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، بل أن هذا قد يكون أسهل بالنسبة لك إن كنت تواجه بعض الصعوبات الاجتماعية.
ولعل أفضل نصيحة يمكنني أن أقدمها لك لأختم فيها إجابتي هي أن تتعرف على نفسك أكثر، وتقرأ وتتعلم عن الذكاء العاطفي الذي من شأنه أن يحسن صورتك أمام نفسك ويزيد وعيك بنفسك ويحسن علاقاتك بمن حولك أيضاً.

قد يساعدك هذا الموقع كثيراً 

311 مشاهدة
share تأييد
  • ترتيب الأولويات من الأمور التي يسهل عليك القيام بها لتحديد ما تريده في هذه الحياة 

  • فعندما أضع نقاط اهتمامي من واحد إلى عشرة وأبدأ في الأهم ثم المهم ثم الأمور التي من الممكن تأخيرها، من شأنه أن يساعدك إلى أن تعرف ما تريده في هذه الحياة.

  • ولنتفق على أمر الإنسان يولد ولديه موهبتين على الأقل وإن لم تكتشفهما عليك أن تبحث وتجرب في مختلف الميادين لتصل إلى أمور أنت تتقنها بالفطرة وتتطور مع التدريب.

  • ومن الطبيعي إن لم يكن لدي أولويات أو اهتمامات سيكون لديك وقت فراغ كبير جدا فالعمل أو الشغف هي من تشغل الإنسان وتجعل يومه وحياته لها معنى.

وعليك اتباع الخطوات الآتية لتصل إلى حياة لها معنى:

 حب الذات:

-
حب النفس من الأمور التي تساعد الإنسان بفهم نفسه ومعرفة ما يريد في حياته،

- تساعد الإنسان أن يضع نفسه في أول السلم وأول القائمة وعلى أساسها يرتب بقية حياته.

 التعليم:

-
حتى أصل للنجاح من الطبيعي أن أمتلك شهادات علمية تؤهلني للعمل في مختلف الميادين الحياتية

- بدون شهادة قد تضطر للبحث عن فرص أقل وميادين أنت لا تفضلها،

- التعليم يشمل الشهادات الجامعية أو الدورات المعتمدة التي من خلالها تستطيع أن تأخذ شهادة ومواقع التواصل الاجتماعي تعتبر بوابة جيدة للتعلم والثقافة إن استعملناها بالطريقة الصحيحة.

 ترتيب الأولويات:

-
أغلبنا لا نعرف ما هو المهم لدينا وما هو الأهم ولكن عند إمساك ورقة و قلم وكتابة كل ما يتعلق في حياتك ستجد أن الموضوع أصبح أسهل من السابق.

التجربة:

-
لا أحد يخلق في هذه الحياة لديه العلم والخبرة التي تؤهله لخوض أي أمر في الحياة

- التجريب من الأمور التي تساعد الإنسان على التعلم ومعرفة ما يحب وما هو شغفه

- فالحياة مليئة بالأبواب وعليك طرق الكثير من الأبواب لتصل للباب التي تحتاجه وتحبه في نفس الوقت.

 الفرص:

-
الحياة تعطي الإنسان الكثير من الفرص ليصل لما يريده 

- عليك أن لا تقول لا لكل فرصة بل على العكس عليك اغتنام كل فرصة تعطيك إياها الحياة 

- بعض الفرص هي مفاتيح لحياة جميلة والفرصة التي تذهب لا تعود أبدا.
310 مشاهدة
share تأييد
الطريق الأقصر الذي وجدته لحل هذه المشاكل، هي أن أخدم وأقوم بعمل لله، ففي هذا الطريق وجدت أنني أستعمل مواهبي، وأيضاً وجدت بعض الناس الطيبين الذين يشاركونني نفس الغاية. 
130 مشاهدة
share تأييد
profile image
1627041077
حاول أن تبحث عن مواهبك لأنه لا يوجد إنسان من غير مواهب ولا داعي لوجود الأصدقاء داخل حياتك. 
138 مشاهدة
share تأييد
ابحث عن مواهبك الكامنة فيك
217 مشاهدة
share تأييد