كيف بدات غزوة احد؟

3 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
حدثت غزوة أحد في السابع من شوال قرب جبل أحد بالمدينة المنورة، وقيل في الخامس عشر من شوال في عام 3هـ بين جيش المسلمين بقيادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والذي بلغ عدده 700 مقاتل، وجيش المشركين بزعامة أبو سفيان صخر بن حرب، والذي بلغ عدده 3000 مقاتل
نزل مشركو قريش بالقرب من أحد، فشاور النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه في لقائهم، فأشار عليه عدد منهم بالخروج لقتالهم، بينما أشار عليه بعضهم بالتحصّن في المدينة، إلا أنّ الغالبية تحمست لفكرة الخروج لملاقاتهم، فصلى النبي صلى الله عليه وسلم بهم الجمعة، وخرج بألف مقاتل، علماً بأنّ زعيم المنافين عبد الله بن أبي بن سلول مكر وعاد من منتصف الطريق بثلاثمائة مقاتل، وبقي سبعمائة مقاتل مع النبي صلى الله عليه وسلم، ثم نزل الشِّعب من أُحد في عدوة الوادي إلى الجبل، وجعل ظهرَه وعسكره إلى أُحد، وأمر بعدم القتال حتى يأمرهم
ومن نتائج غزرة احد :
استشهد سبعون شهيداً من المسلمين، بينما قتل اثنين وعشرين قتيلاً من المشركين. استشهاد حمزة على يد وحشي. إصابة النبي صلى الله عليه وسلم، حيث شجّ رأسه، وكلم في وجنته، وكسرت رباعيته
20 مشاهدة
share تأييد
التق الجمعان وبدأوا بالمبارزة فكان النصر من جانب المسلمين وكان قد قتل في الغزوة والد هند بنت عتبة واخوها وعمها وكانت الكارثة عندما علمت حيث حقدت على حمزة وعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وبدأت تكيد المكائد وتحضر لقتل حمزة عم الرسول وفعلا قتلته خيث اشتأجرا عبدا يدعى الوحشي وقتل حمزة بعدها 
20 مشاهدة
share تأييد
profile image
مراد صيام مرشد نفسي . 1559997944
جرت غزوة أحد بين المسلمين و كفار مكة في شهر شوال للعام الثالث الهجري حيث بدأت قريش المعركة عندما أرادت أن تنتقم لهزيمتها في معركة بدر فجهزوا الجيش و ساروا به إلى المدينة و كان المسلمون ينتظرونهم عند جبل أحد ودارت المعركة هناك و كان النصر في بداية المعركة للمسلمين لكن مخالفة الرماة أمر رسول الله حول النصر إلى هزيمة 
12 مشاهدة
share تأييد