كيف أصبح صديقة مقربة لزوجة أبي..هي لا تكرهنا لكني أريد أن أكون أقرب منها؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ياسمين حسن نمر مرشدة نفسية وتربوية في الجامعة الاردنية (٢٠١٣-حالياً) . 1611587381
- يمكن تقديم النصائح التالية فيما يخص هذا الموضوع على الشكل التالي :

أولا : يمكن مشاركتها افكارك ومبادلة الحديث معها ، والتعبير عن مشاعرك تجاهها .

ثانيا : جلب الهدايا لها ، وتقديرها واحترامها .

ثالثا : الطلب منها الخروج والتنزه معك ، مثل الذهاب إلى الحديقة .

رابعا : التعرف على النشاطات التي تحبها ، وممارسة هذه الانشطة معها مثلا الاستمتاع بمشاهدة فلم مع بعضكما البعض .

خامسا : الطلب منها النصيحة وقت الوقوع في حيرة ، مثلا الطلب منها مساعدتكِ في اختيار ثيابكِ عند الخروج مع صديقاتكِ .

سادسا : ممارسة الرياضة سويا وغيرها العديد .

سابعا : مساعدتها في أعمال المنزل ، والطلب منها قيامك بعمل نوع من الحلويات مفضل لديكِ ،  والطلب منها مساعدتكِ في ذلك .

ثامنا : الذهاب الى السوق سويا ، والطلب منها مساعدتكِ في اختيار الملابس المناسبة لعمرك .

تاسعا : عند عودة والدك من العمل لا مانع من الطلب منها الجلوس مع والدك وتحضير لهما شرابهما المفضل .

عاشرا : القاء على مسامعها الكلمات الطيبة على الدوم ، والتعامل معها بلطف واحترام .

 وبالنهاية أن زوجة الاب هي بمثابة الام فهي تمتلك صدر رحب وخلق طيب ، وتمتلك مشاعر الامومة ، لذلكِ يمكن اعتبارها كوالدتكِ والتصرف معها باريحية والحديث معها دون خوف أو قلق .
 

9 مشاهدة
share تأييد