كيف أستطيع إنهاء علاقتي بشخص ليس من نصيبي؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
الاء الفارس نصائح في العلاقات . 1613910822
 إنهاء علاقة مع شخص ما ليس من نصيبيك يتطلب منك أن:

ضعي الحد للعلاقة، عند العلم بأن العلاقة لا يمكن أن تستمر ضعي الحد عقليًا ونفسيًا بالنسبة لك أولًا وحاولي عدم التأجيل في إنهائها لأن التأجيل سبب في تدهور الأمور بشكل غير صحي نفسيًا وعاطفيًا لك وللشخص الآخر، قد تكون الخطوة الأولى وكأنما هي الأخيرة لكن أو ما عليك فعله هو أن تضعي الحد وتنهي العلاقة فلا تعطي المبررات لنفسك في حال كنت واثقة من أن إنهاء العلاقة هو القرار السليم، ولا تدعي لضغط المجتمع والأسرة أثر عليك للاستمرار مع شخص غير مناسب بالنسبة لك، وهنا أيضًا لا تدعي مجال للأمل الكاذب لا تتركي العلاقة مفتوحة بينك وبين الشخص الآخر واجعلي القرار نهائي وحازم.

حاولي أن تحاوري الشخص وجهًا لوجه، أن تكوني حاضرة جسديًا أثناء إنهاء العلاقة، هذا الأمر مهم حتى تظهري للشخص بأن العلاقة كانت مهمة بالنسبة لك وأن هنالك ظروف عدة أدت لهذا الانفصال، لا تجعلي الانفصال عبر رسائل أو وسائط، لا تنهي العلاقة عن طريق أصدقاء أو أهل قبل أن تنهيها أنت وجهًا لوجه، إنهاء العلاقات عن طريق وسيط بسبب في إلحاق الأذى بالآخر وأشعاره بالألم، وسبب في أن يكون الأمر غامض وغير مفهوم.

عبري عن ما لديك من شاعر؛ التعابير الصادق عن المشاعر يقلل من نسبة الشعور بالألم، وهنا لا بد أن تراعي متى يكون الصدق مؤلم ومتى يكون صحي، فالصدق الذي يتم فيه انتقاد الشخص كشخص وليس سلوكه هذا صدق مؤذي وغير صحيح كوني واعية لما لديه من سلوكيات سلبية وصفات كانت سبب في الانفصال وإنهاء العلاقة، اظهري في المقابل الإيجابيات، اشعري الشخص المقابل بقدره وأهميته على الرغم من وجود السلبيات ووضحي بأن ما لديك من مشاعر هو السبب بعدم القدرة على الاستمرار.

عند الحديث عن الأسباب اجعليها واضحة جلية، لا تتحدثي عن ما لديك من مشاعر وتتركي الأسباب حافظي على لغة تظهر الاحترام ولا تقللين من قدر الشريك مهما حدث، وضوح الأسباب يجعل الانفصال أسهل ومتقبل من الطرف الآخر خاصة إن كانت هنالك محاولات للإصلاح ولم تأتي بالنتائج المرجوة.

ابتعدي عن إلقاء اللوم؛ عندما تتخذي قرار الانفصال لا تجعلي الأسباب ملقاة على الطرف الآخر اظهري الأسباب واجعلي القرار مسؤولية من مسؤولياتك فأنت كشخص غير قادر على التعايش مع هذه الصفات، أو غير قادرة على تقبل ظروف الشخص، فالقرار في نهاية الأمر هو مسؤوليتك وهذا ما تريده فعلًا.

استمعي للشريك وابتعدي عن الدفاع عن النفس؛ الاستماع بطريقة فعالة سبب في تقديم الأسباب المقنعة لا تحاولي أو تجعلي الحوار بينك وبين الشخص بهدف الدفاع عن النفس لأن الدفاع عن النفس قد يقود في نهاية الطرق إلى إلقاء اللوم ويمنعك من تقديم الإجابات عن الأسئلة المختلفة قدر الإمكان بأمانة.

ومن وجهة نظر شخصية أرى أنه يمكن إنهاء العلاقة عن طريق الحوار المباشر وقبل الحوار لا بد من الجلوس مع النفس والوعي بالذات بشكل جيد ووضع الأسباب التي تشعرك بأن هذا الشخص ليس من نصيبك والتفكير هل هي حقيقية أم أنها أسباب ناتجة عن تأثير عوامل أخرى اجتماعية نفسية اقتصادية وغيره. في اللحظة التي تعي فيها نفسك سيكون الحوار بينك وبين الشخص الآخر قائم على الاحترام والتفهم والوضوح فأنت تعرفين تماما ماذا تريدين من العلاقة وقادرة على أن تقدمي البراهين والدلائل التي تقول بأن هذه العلاقة وهذا الشخص غير مناسب وليس من نصيبك، كمان أن الوعي بالذات سب في أن لا تستلمي للحجج التي ممكن أن تقدم من الآخر إليك لإعادة العلاقة لوضعها الطبيعي، اعلمي أن إنهاء العلاقة لا يعني عدم إظهار التعاطف لكن انتبهي بأن لا يكون التعاطف علامة على اللين بالنسبة للآخر عبري عن حزنك لإنهاء العلاقة وعبري عن وجود ذكريات كان لها الأثر الجميل عليك مع هذا الشخص تقدمي بالشكر على جميع الأوقات الجيدة وبعدها قدمي الاعتذار عن عدم القدرة على الاستمرار معًا للأسباب الحقيقية.

المصدر:
60 مشاهدة
share تأييد