أين يمكن أن نجد السعادة في عالمنا العربي؟

3 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
أحمد الحلو محاسب مالي . 1555335663
عالمُنا العربي الآن وفي هذه الفترات يعيش أصعب أوقاته على الإطلاق وللأسف فغالبية الدول العربية يرافقها الألم والحزن وغالبية سكانها يعانون الفقر والجوع والبطالات والشح في إيجاد سُبُل العيش.
ربَّما تلك المقدمة كانت بمثابة علامة أو إشارة حول صعوبة إيجاد الجواب على السؤال المطروح فالدول العربية اليوم أصبحت لا تُطيق بعضها وأنتَ كعربي غير مسموح لك بزيارة معظم الدول العربية الأُخرى للأسف.
لكن هذا لا يمنع الأمل عن إمكانية صنع السعادة في دولنا العربية والتي تكمن في ظواهر وشواهد حقيقة إلى اليوم وهذا ما يبعث الأمل فينا فهمها اختلفت حكوماتنا لكن الشعوب لا زالت على تعاضد وحب ووئام، فالتكافل والتوحد بين الشعوب هو سبب في تحقيق السعادة، أيضاً تقديم ما يمكن تقديمه وحسب القدرات كذلك أمر يدعو للسعادة.
مثال حي للآن فنحن رأينا المملكة الأردنية الهاشمية كيف احتضنت اللاجئين الفلسطينين والسوريين عبر عقود من الزمن ما ساهم ذلك في تخفيف العبء والألم عن المواطن العربي.
23 مشاهدة
share تأييد
profile image
أحمد خليل خبير في العناية بالجسم . 1555326195
رغم تدهور الأوضاع في المجتمع العربي ألا انه يمكننا ايجاد السعادة في مجتمعنا العربي أكثر من المجتمعات الأخرى’حيث ان المجتمع العربي يتحلا بالعديد من مصادر السعادة مثل ’
  • التكافل الأجتماعي الذي يشتهر به المجتمع العربي الذي يساعد على تقوية المحبة والمودة بين الناس مما يؤدي الى اسعادهم.
  • التراث العربي القديم الممتد من العصور القديمة الى يومنا الحالي حيث يمكننا استغلاله في احلال السعادة بيننا من خلال الاحتفال بأنواعه مثل الدبكة الشعبية والتمثيل الدرامي وغيره 
  • الأماكن التراثية السياحية بزيارتها مثل المساجد الدينية والمعابد والكنائس 
  • مواقعا الجغرافية التي تتحلا بالدفأ بالشتاء والبرد بالصيف بالاستجمام والسباحة وغيرها 
23 مشاهدة
share تأييد
profile image
أحمد العبسي أخصائي نفسي ومرشد تربوي . 1555802723
السعادة عزيزي السائل , هي تختلف في مفهومها من شخص لأخر , ومن مجتمع لأخر , ولكن الإسلام حدد أن السعادة تكمن في المخافة من الله والرضا بالقضاء والرزق والقناعة و الإيمان الكامل , كل هذا يعتبر أساس الإطمئنان والراحة النفسية .
أما من ناحية الحياة ومغرياتها فيعتبر المال والبنون هم سعادة كل شخص .
فالقران الكريم في سورة الكهف اختصر هذا في قوله تعالى :"المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند رك ثوابا وخير أملا" . هذا بإختصار .
14 مشاهدة
share تأييد